Home Phone Scroll Top

نيبور

مدينة أثرية من فجر التأريخ

تعد مدينة (نيبور) أو (نفر) إحدى المدن الأثرية المهمة التي يعود تاريخها الى أكثر من 7000 سنة قبل الميلاد، تقع على الضفة اليمنى لنهر الفرات وعلى بعد 7 كيلومتر من قضاء عفك – أحد اقضية مدينة الديوانية.
تعد نيبور أحدى أقدم المواقع الاثرية المكتشفة في مدينة الديوانية وأهمها على الإطلاق؛ وذلك لاعتبارها العاصمة الدينية لحضارتين عريقتين هما السومرية والبابلية، كما اثبتت أولى الاكتشافات التي اجرتها البعثات التنقيبية عام 1889م أن لمدينة نيبور أهمية فكرية وثقافية كبيرة؛ كون التنقيب كشف عن وجود أقدم مكتبة في التاريخ في مدينة نيبور، بالإضافة الى اكتشاف نصوص أدبية وفلكية اخرى تخص الجانب الرياضي، بالإضافة الى اكتشاف اول تقويم زراعي ذو تفاصيل دقيقة وشاملة لمواسم الزراعة والحصاد لمختلف انواع النباتات كالحبوب والخضروات بالإضافة الى كيفية الارواء والاعتناء بتلك المحاصيل الزراعية.
خضعت نفر لحكم كل من: السومريين والاكديين والبابليين والاشوريين لفترات متناوبة، واحتلها الفرس لفترة من الزمن، والأرجح أن الحياة في مدينة نفر قد استمرت منتعشة حتى العصر العباسي، وقد اشتهرت بزقورتها التي تعتلي تل ترابي، يمكن مشاهدتها من مسافة حوالي 20 كم بالعين المجردة، شيدها الملك (اورنمو) عام 2050 قبل الميلاد، وما تزال آثارها قائمة حتى يومنا هذا.

اترك ردّاً