أكيتو

حلول أقدم عيد عرفته البشرية.. وبلوغ العراق (7322) عاماً

عيد الحصاد (أكيتو)، أقدم عيد عرفته البشرية والذي يعود تاريخه إلى عصر الحضارات (السومرية والبابلية والأكدية وصولاً للآشورية)، يأتي الاحتفال بـهذه المناسبة بالتزامن مع بدأ شهر نيسانو (نيسان)، حيث تستمر الاحتفالات بـ (أكيتو) لمدة 12 يوماً.

كانت الاحتفالات عند السومريين بمناسبة (عيد أكيتو) تكون بالاعتماد على العناصر الطبيعية كوجود القمر في مدارات محددة في السماء، وقدوم الربيع، والشروع بموسم حصاد القمح والحنطة بعد نضجها، وتنتشر الاحتفالات في جميع المعابد التي تقع ضمن حدود الاراضي السومرية.

أما في الحضارة البابلية فالاحتفال بـ(أكيتو) يرتبط بمفاهيم ومناسبات دينية تتمثل بانتصار الإله مردوخ على الإله تيامات – بحسب معتقداتهم القديمة – وكانت الاحتفالات تبدأ من مركز بابل مروراً بشارع المواكب وصولاً إلى بوابة عشتار وسورها وانتهاءً بمعبد أكيتو، حيث كان الملك وحاشيته يركبون العربات التي تجرها الخيول اضافة إلى كبار الكهنة المرافقين له، يتقدمون الموكب بكامل زينتهم ليتبعهم في المسير باقي أفرد الشعب.

الآشوريون والكلدانيون وتحديداً في محافظات العراق الشمالية ما زالوا إلى الآن يمارسون طقوس الاحتفال القديمة وتقديم الذبائح والقرابين ورواية القصص القديمة والمتوارثة احتفالاً بقدوم الربيع وعيد أكيتو.

يوافق اليوم 1 / نيسان / 2022م عيد أكيتو (رأس السنة الرافدينية الجديدة) حيث يصبح عمر العراق اليوم (7322) سنة حسب التقويم السومري، و(6772) سنة حسب التقويم البابلي – الآشوري.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.